السنة الرابعـة يعنى بالمقررات الدراسيّة ومقاييسها المبرمجة : من دروس، مواضيع، شروحات،بحوث، توجيهات، مسابقات،إمتحانات، ملتقيات، وغيرها

إضافة رد
قديم 27-02-2011, 09:55 AM
  #1
laoubi_adel
VIP_MEMBRE
 الصورة الرمزية laoubi_adel
 
La spécialité: Télécommunications
مؤسسة تعليم ثانوي ( ثانوية)
تاريخ التسجيل: 19-07-2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 333
laoubi_adel عضو محترف الابداعlaoubi_adel عضو محترف الابداعlaoubi_adel عضو محترف الابداعlaoubi_adel عضو محترف الابداعlaoubi_adel عضو محترف الابداعlaoubi_adel عضو محترف الابداعlaoubi_adel عضو محترف الابداعlaoubi_adel عضو محترف الابداع
BeRightBack المنهج التفكيكي


Laoubi_adel***********
المنهج التفكيكي
- تعريف المنهج التفكيكي:
لقد تم تعريف كلمة ( المنهج ) فيما سبق.
أما التفكيك فهو "تفكيك الكل إلى الجزء"، والمقصود التفكيك العقلي للكل إلى أجزائه المكوِّنة له، وعناصره المُقِيمة لِبُنْيانه، وهو مبين لطبيعة الفكر البشري الذي ينظر إلى الكل، وله نظرة للأمور عامة، و ممارسةُ التفكيك تُمَكِّنه من تجزئة الظاهرة ودراستها بعمق، والمنهج التفكيكي يُذكر دائما مقترنا بالمنهج التركيبيِّ وهما عمليتان عقليتان تقوم عليهما معظم المناهج، وهذا الأخير( المنهج التركيبي)هو إعادة تأليف الجزئيات المعرفية والعلمية وتركيبها.

- أهمية المنهج التفكيكي :
التفكيك يعتبر آلة تفسيرية حيث يمكّن الباحث من التعمق والاندماج في صلب الموضوع ومن ثَمَّ التحكم فيه، ويوصله إلى الإجابة على الأسئلة والاستفسارات التي تبدو له غامضة في أول الأمر فيزيل غموضها، ويَعْمد إلى الأفكار المنغلقة على الفهم فيَفُكُّ انغلاقها، ولدى الولوج في الموضوع وتحليله، والغوص فيه وتفكيكه، يتضح المقصود منه، ويتجلى للفكر ما فيه، وانعدامُ التفكيك أو ضعفه يؤدي به إلى الانحراف، وتوفُّره مع قوته يوجِّهه إلى إدراك الحقِّ والإنصاف، ويقوده إلى إدراك مدى صحة الأفكار، وملاءمتها للواقع والمصلحة، ولمزيد إجلاءٍ لأهمِّية التفكيك فهناك جمعا من الأمثلة تُبيِّن مدى قيمة إتقان هذا المنهج، منها: التفسير التفكيكي الذي يعتمده بعض المفسرين فيتوصلون إلى حقائق مذهلة من خلال تحليل آي القرآن، واعتمادُ الفلاسفة له قديما وحديثا منهجا لإدراك الحقائق الخفية والتوضيح والبيان.
- مادة التفكيك وكيفيته :

المحلل يقوم بتجزئة النص ـ محل الدراسة ـ إلى فقرات ، وتفكيك مكوناته اللغوية والفكرية ، ومن ثَمَّ يعمد إلى تحليلها، مُرجعا إياها إلى أسبابها وملابساتها، رابطا الصلة بسياقها الواردة فيه، والمنتمية إليه، مُلتمسا عدم الخروج عن إطارها، وكذا يلزمه تحليل الأمثلة والنماذج الواردة في النص بالطريقة ذاتهابقصد إدراك العلاقة بينها، واستنتاج القوانين التي تربطها، والذهنُ في عملية التفكيك يتقدم من المركب إلى البسيط، ومن العَرَض إلى الجوهر، ومن التنوع إلى الوحدة.
- مواصفات شخصية المحلل :
المواصفات والشروط الفكرية المطلوب توفرها في شخصية المحلِّل ، فهي بدْءا بقوة الشخصية التي تمكِّنه من تحرير فكره والاستقلال، وعدم النَّقل وترديد الأقوال، ومن خلال التفكيك تقاس شخصية الباحث، وتتبيَّن معتقداته، وتتضح قناعاته، لأن هذا التفكيك يتلوَّن على حسبه، ويُظهر حقيقته، كونه بهذا التفكيك يقدِّم شخصيته، ويُجْلِي حقيقتها، والباحث إذا لم يحلِّل فإنه يقدم مادة خاما، ويجمع المعلومات فقط، فالبحث الحقيقي هو مكابدة في معالجة المعلومة، والإنسان تَقدَّم أشواطا حينما بدأ يحلل.
- آليات التفكيك :
هي العلم الواسع بالموضوع، والإحاطة به، والتحكم في لغة البحث الأساسية، والتمتع بفطنة وذكاء للوصول إلى الأجزاء المكوِّنة للأفكار، وتُكتسب هذه المهارة بالتَّرويض والمِراس، وفسحُ المجال للفِكر وترك الأحكام المسبقة والخلفيات، ولا يمنع هذا من الاستعانة بالأعمال السابقة لكن دون الوقوع في التبعية والتقليد، وكذا التَّمرسُ على التفكيك والتجزئة المناسبة للموضوع .
- مقارنة المنهج التفكيكي مع المناهج الأخرى:
المنهج التفكيكي والتركيبي منهجان متلازمان، والعَرض والوصف عمليتان تسْبِقانه، والنَّقد والمقارنة خطوتان تعقُبانِه، فالتفكيك متداخل مع غيره من المناهج، ويعتبر أداة لِما بعده،وانطلاقة لمراحل متتالية ومتكاملة في العمل، وليس غاية في ذاته، وهدفا ونهاية في البحث
تحليل المحتوى
-نشأته : يعتبر أسلوب تحليل المحتوى أحد أساليب البحث العلمي الشائعة ، ويهدف هذا الأسلوب إلى التعرف بطريقة علمية منظمة على اتجاهات المادة التي يتم تحليلها ، وكذلك الوقوف على خصائصها بحيث يتم كل ذلك بعيداً عن الانطباعات الذاتية أو المعالجات العشوائية .
وقد بدأ الاهتمام في أمر تحليل المحتوى واستخدامه كوسيلة للبحث في منتصف الثلاثينات من القرن الحالي ، حيث قام كل من جري وليري عام 1935م بوضع أساليب ومعايير محددة للحكم على درجة مقروءة الكتب الدراسية .
ومع بداية النصف الثاني من القرن الحالي تم استخدام أسلوب تحليل المحتوى في مجال تفسير نتائج الاختبارات النفسية .

-عناصر تحليل المحتوى :
يعرف تحليل المحتوى بأنه أسلوب كمي ومنهجي وموضوعي يستند إلى عدة عناصر :
1- التكميم : حيث يتفق جميع العاملين في ميدان تحليل المحتوى على أنه أسلوب كمي في البحث . ويستند التكميم على مسلمة مفادها أن الأفكار المهمة بالنسبة لمجتمع ما أو لشخص ما تتكرر أكثر مما تتكرر الأفكار الأقل أهمية . فكان للعرب أكثر من ثلاثة آلاف اسم للجمل وذلك لأهميته الكبرى بالنسبة لهم آنذاك . ولكن العربي المعاصر قلما يعرف أكثر من عشرة كلمات للجمل . ولكنه يعرف مئات الكلمات ذات الصلة بالسيارات وأنواعها والشركات التي تصنعها ... ألخ .

2- المنهجية : ويرى العلماء الذين يتعاملون مع تحليل المحتوى أن قواعد تحليل المحتوى وتعريف الفئات والفقرات والكلمات التي يصنف محتوى الاتصال بموجبها ينبغي أن تكون وفق منهجية محددة .
3- الموضوعية : ويقصد بالموضوعية الابتعاد عن التحيز ، وأن يصل محللان مستقلان إلى النتيجة نفسها عند تحليل المحتوى نفسه



- وحدات تحليل المحتوى :
عند تحليل المحتوى يستطيع الباحث واستناداً إلى الهدف من البحث اللجوء إلى تحديد وحدات التفكيك المناسبة . وهناك خمس وحدات للتحليل وهي :
1- الكلمة :
وهي أصغر وحدة تحليل ، وهناك عدد من الدراسات التي أجريت وفق هذه الوحدات مثل دراسة رشدي خاطر للكلمات الشائعة في اللغة العربية والتي قام بإعدادها لغرض محو الأمية.
2- الفكرة :
عرّف الباحثون الفكرة على أنها سلسلة من الوحدات تكون موقفاً يتعرض له الشخص واستجابته لذلك الموقف ، ونتائج تلك الاستجابة كما يدركها الفرد . فإذا كانت النتيجة التي ينالها الفرد مكافأة أو إثابة عدّ الباحثون ذلك السلوك ايجابياً ، وإن كانت النتيجة عقوبة عد الباحثون ذلك الأسلوب سلبياً غير مرغوب فيه.
3- الشخصيات :
حيث تحلل شخصية صاحب المحتوى وتدرس خصائصه والصفات السلبية والإيجابية .
4- الزمن والمساحة :
أراد باحث مثلاً أن يدرس الاهتمام النسبي الذي تمنحه وسائل الإعلام للموضوعات المختلفة فقسم الموضوعات التي تتناولها الصحافة إلى أقسام مثل الموضوعات السياسية والاجتماعية .. وغيرها ومن ثم قام بقياس المساحة التي تخصص لكل الموضوعات .
فالمبدأ الأساس أعلاه هو أن الموضوعات المهمة تغطي بمساحة أوسع وتزداد المساحة التي تغطيها الموضوعات المختلفة بزيادة أهميتها لدى القراء ، وبالتالي لدى المسؤولين عن تحرير الصحيفة.
5- الفقرة :
إذا أراد الباحث أن يدرس مثلاً أن يدرس موجودات المكتبة في جامعة ما ، وذلك لتحليل الاهتمام النسبي الذي تمنحه المكتبة لكل موضوع من الموضوعات العلمية .فإنه يقوّم الكتب المتوفرة في المكتبة في الميادين المختلفة مثل عدد الكتب في علم النفس وعدد الكتب في طرق التدريس وعدد الكتب في التربية الخاصة ... ألخ وذلك لتحديد الأهمية التي توليها المكتبة لكل موضوع من تلك الموضوعات ، والمنطق في هذه الحالة هو أن زيادة الكتب في ميدان ما ينبغي أن يعكس الأهمية التي تمنح لذلك الميدان على حساب بقية الميادين .


فوائد واستخدام المنهج التفكيكي:
يذكر فان دالين عدة فوائد تنتج من تحليل الوثائق . ومنها أن هذا المنهج يستطيع :
1- وصف الظروف والممارسات في المجتمع .
2- إبراز الاتجاهات المختلفة .
3- الكشف عن نقاط الضعف .
4- تطوير الأداء .
5- إظهار الفروق في الممارسات على النطاق المحلي والخارجي .
6- تقويم العلاقات بين الأهداف المرسومة وما يتم تطبيقه .
7- الكشف عن اتجاهات الناس وميولهم .
وقد يكون التعرف على اتجاهات الكتاب ومن خلال مقالاتهم أمراً سهلاً عند استخدام تحليل المضمون .


- خطوات تحليل المحتوى :
في دراسات تحليل المحتوى يلجأ الباحث لخطوات مهمة تضع دراسته في قالب منهجي صحيح فيبدأ بتحديد أهداف دراسته وماذا يريد تتبعه والمعلومات التي ينوي الحصول عليها ، ثم يحدد ماذا يريد أن يتتبع ويحلل فهل سيتبع مصطلحات أو عبارات وبشكل آخر عليه تعريف وحدة التفكيك في المحتوى بشكل واضح في الوسيط أو الوسائط التي سيدرسها وربطها بأهداف دراسته عبر رؤية ومنطق واضح مثل أن يتوقع بالفعل أن تعبر محتويات هذه الوسائط المدروسة عن ما يريد تتبعه.
وبشكل آخر لا يمكن لباحث أن يتتبع الاتجاهات السياسية أو غيرها لكاتب ما من خلال مقالاته ودراسته العلمية بدلاً من مقالاته العامة التي ينشرها في الصحف مثلاً.
وبعد اكتمال الخطوات السابقة فإن على الباحث المستخدم لأسلوب دراسة الحالة وضع خطة لتجميع المواد التي يريد دراستها وتحليل محتوياتها كأن يقول سأتابع البرامج الإخبارية في التلفزيون السعودي كل اثنين وخميس ويسبب لذلك ، أو أن يدرس افتتاحيات الصحف بداية كل أسبوع وهكذا . ومن ثم يقوم بتطوير واختبار وتبني استمارة رموز ليتتبعها وتصبح ملاحظاته ومتابعاته للمواد منهجية وغير عاطفية .
- نماذج لبعض الدراسات بأسلوب تحليل المحتوى :
w وصف اتجاهات التعليم من خلال تطور المقررات الدراسية عبر السنين .
w فهم الأساليب والنماذج الإدارية في الشركات السعودية من خلال دراسة هياكلها الإدارية والخرائط الموضحة .
w وصف الاتجاهات الأخلاقية في أفلام الكرتون المقدمة في قناة تلفزيونية محددة .
وفي بعض هذه الأمثلة يمكن استخدام أسلوب تحليل المحتوى لدعم دراسات تستخدم منهجاً آخر مثل التاريخي ، أو أنها تدعم التحضير لاستخدام ذلك المنهج ، ومثال ذلك أن يقوم الباحث بالاعتماد على أسلوب تحليل المحتوى لفهم واقع معين وتجهيز مواد يمكن استخدامها لوضع أسئلة مقابلة أو أسئلة استبانه وتطرح باستخدام أسلوب المسح . ولذلك فإن أسلوب تحليل المحتوى يستخدم كمنهج قائم بذاته في دراسات معينة ، ويمكن مشاركته والاعتماد عليه في دراسات أخرى كالتاريخية والمسحية .
























__________________
لا إله الا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
laoubi_adel غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المنهج التفكيكي أالتحليلي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بحث حول المنهج الوصفي bibers12 موسوعة البحوث : ضع طلبك هنا 5 18-02-2014 05:30 PM
المنهج اليومى للمؤمن فى رمضان الصفاء رَمَضَان المُعَظَّم 1436 هـ/2015م 1 23-07-2013 08:27 PM
المنهج الوصفي -- علم النفس-- nassima موسوعة البحوث : ضع طلبك هنا 3 19-10-2011 11:07 PM
المنهج الكمي نهاد قسم الإستفسارات و الطّلبات 3 13-03-2010 04:53 PM
السلفية هي المنهج الحق amine24 المنتدى الاسلامي العام 5 23-07-2008 01:16 PM


الساعة الآن 11:34 PM.